HOME SITE MAP CONTACT US PRINT

Skip Navigation Links
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links
News :  
Awarding SinoTharwa Drilling company by ISO 14001 certificate
World Environment Day (June the 5th ) “Green Economy: Does it include you?
Awarding SinoTharwa Drilling company by ISO 9001 certificate
The "Republic" the third oil conference & exhibition - "The oil between reality and hope."
مصر للطيران الناقل الرسمى لشركه سينو ثروه لحفر أبار البترول - مجله مصر للطيران
Competition is our Hobby - Petroleum Magazine
Archive Press Releases
SAFELY DRIVE CAMPAIGN - December 2012
SAFELY DRIVE CAMPAIGN which was conducted on the month of December to increase the awareness of all the company employees about the safe driving methods and attitude it took the shape of a daily tip circulated by mail and the employees feedback and participation's.
The "Republic" the third oil conference & exhibition - "The oil between reality and hope."

SinoTharwa Company has been participated at the "Republic" the third oil conference & exhibition under the slogan "the oil between reality and hope. Under the auspices and with the presence of H.E Eng Sameh Fahmy, Minister of Petroleum, The conference & exhibition was held during the period from October 12th to October 14th 2010 at Nata co.13/10/2010fromfrf; which was organized by the newspaper "Republic" and was attended by journalist and writer Ali Hashim, Chairman, House editor and journalist Mohamed Ali Ibrahim, editor in chief of the Republic and a group of leaders of the petroleum sector.The Minister inaugurated the exhibition accompanying the conference which was attended by 48 companies from various sectors of the Ministry of Petroleum..


 


 


4.JPG

مصر للطيران الناقل الرسمى لشركه سينو ثروه لحفر أبار البترول - مجله مصر للطيران
Egypt Air.JPG
Competition is our Hobby
Sinotharwa AD.jpg
مصر تدخل عصر الحفارات بالمياه - جريده الجمهوريه

2(1374).jpg



22/05/2010
أكد المهندس سامح فهمي وزير البترول حرص القطاع علي تحقيق الاكتفاء الذاتي من مستلزمات صناعة البترول والغاز والبتروكيماويات بعد الطفرة الهائلة في تصنيع المعدات البترولية محليا بالتعاون مع الشركاء الأجانب وتأهلها لمزيد من النجاحات في هذا المجال محليا واقليميا وعالميا كثمار لتحركات الرئيس مبارك السياسية الاقتصادية وعلاقاته المتميزة مع رؤساء وقادة العالم.. وأوضح وزير البترول نجاح اقتحام أهم حلقات صناعة البترول بانتاج طلمبات إنتاج البترول والحفارات البرية وقريبا ينتج الحفارات البحرية.. وأشار إلي أن المنصات البحرية المصرية أصبحت تعمل في بعض دول الخليج العربي مثل السعودية والكويت.


قال إن التعاون الجاد مع كل من اليابان والصين أسهم في قرب الانتهاء من تصنيع أول 4 حفارات بحرية بترولية مصرية.. تعد إضافة قوية لمصر في أحد أهم حلقات صناعة البترول بهدف سد العجز في سوق تأجير الحفارات في ظل الطلب المتزايد وارتفاع تكلفة ايجارات الحفارات التي وصلت إلي 180 ألف دولار للحفار يوميا.. وأضاف فهمي أن هذه الخطوة التاريخية تأتي بعد نجاح القطاع خلال العامين الماضيين في اقتحام تصنيع الحفارات البرية وإنتاج 5 حفارات برية حتي الآن وتحقيق التكامل في هذا المجال الحيوي.. وأشار إلي أن هذا القرار المصري سوف يدعم موقف مصر علي الخريطة العالمية بامتلاك حفارات بحرية بتكنولوجيا متقدمة. وقال إن الحفارات البحرية ستسهم في توفير احتياجات قطاع البترول المصري ومنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تتميز بمواصفات فنية عالية لتعمل في عمق المياه وقدرتها علي الوصول إلي الطبقات المستهدفة والمتواجدة علي أعماق أكثر من 5 آلاف متر والحاملة للزيت الخام والغاز حيث تتواجد معظم احتياجات الغاز وتقدر ب 80% من احتياطياته والتي سوف تساهم في تلبية متطلبات السوق المحلي حاليا ومستقبليا.وكشف وزير البترول في تصريحاته أن أول حفاريين بحريين لمصر يصلان في شهري يوليو وديسمبر القادمين بالتتابع بعد تصنعيهما في اليابان لصالح الشركة المصرية للحفر البحري "أحدث شركة تابعة لقطاع البترول" وتساهم في تأسيسها الشركة القابضة للغازات الطبيعية وشركة جنوب الوادي القابضة للبترول بنسبة 50% وشركة تويوتا اليابانية بنسبة 50% للعمل في المياه العميقة بالبحر المتوسط وخليج السويس لسد احتياجات أنشطة البحث عن البترول والغاز في مناطق المياه العميقة لتنفيذ برامج حفر الآبار الاستكشافية والتنمية في التوقيتات المخطط لها مما يساهم في سرعة وضع الاكتشافات الجديدة خاصة الغاز الطبيعي علي خريطة الإنتاج.. وهو الأمر الذي يحقق جانبا كبيرا من استراتيجية قطاع البترول فيما يخص تعظيم الاحتياطي والارتقاء بمستوي الإنتاج للوفاء باحتياجات السوق المحلي المتزايد ومتطلبات التصدير. وكشف المهندس سامح فهمي عن تعاون آخر في تصنيع حفارين بحريين آخرين مع الصين بهدف سد الاحتياجات المتزايدة لأجهزة الحفر البحرية خلال السنوات المقبلة والاسهام في دعم توفير اسطول الحفارات المجهزة بأحدث التكنولوجيا العالمية.
وأشار وزير البترول إلي أن الجانب الصيني أطلعه خلال زيارته للصين أوائل الشهر الحالي علي مراحل تقدم العمل في الحفار البحري الأول الذي تقوم بتصنيعه شركة "سينوبيك" الصينية لحساب شركة "سينو ثروة" المصرية المملوكة لقطاع البترول ومن المنتظر الانتهاء من تصنيعه في شهر نوفمبر القادم علي أن يتم شحنه بحريا إلي مصر خلال الربع الأول من العام القادم ليبدأ العمل في مشروعات البحث والتنمية ويمثلون ثالث حفار في مصر وعموم منطقة الشرق الأوسط. وأوضح فهمي أن الحفار البحري تقدر استثماراته بنحو 270 مليون دولار تم تمويل جزء منها ذاتيا من الجانب الصيني والمصري في صورة قروض قدمتها بنوك عديدة.. كما قدمت اليابان أكبر تمويل للحفارين وصل إلي 400 مليون دولار وهو ما يعد أكبر تمويل ياباني لمصر منذ عشرين عاما.
واختتم وزير البترول تصريحاته بتأكيده أن من النتائج الايجابية لزيارته الصين الأخيرة والتي تعد الزيارة الثالثة له أنه بحث مع المسئولين امكانات زيادة اسطول الحفارات البرية والبحرية التابع لشركة سينو ثروة المصرية والذي يبلغ حاليا 16 حفارا حيث تم الاتفاق علي تصنيع  أجهزة حفر برية أخري بالإضافة إلي الحفارات الخمسة التي تم تصنيعها بالشركة المصرية  الصينية بالعين السخنة وهو المصنع الوحيد بقارة إفريقيا والشرق الأوسط حتي قدرة 3 آلاف حصان لتوفير احتياجات الشركات البترولية لتغطية برامج الحفر في الصحراء الغربية وجنوب مصر وسيناء والصحراء الشرقية بالإضافة إلي مشروعات التنمية في الخارج خاصة العراق والتي تقوم بها شركات البترول المصرية مؤكدا أن الهدف هو فتح أسواق جديدة خارج مصر في شمال إفريقيا والشرق الأوسط لتعظيم مشاركة المنتج المصري في تنمية حقول البترول والغاز الطبيعي خاصة مع قرب الانتهاء من تشغيل أول مصنع لإنتاج مواسير ومعدات ومهمات الحفر الذي يعد إضافة قوية وتحقيق التكامل في أهم عنصر وهو الحفر في ظل توافر المعدات من مهمات وحفارات برية وبحرية محليا بدلا من استيرادها من الخارج.
وزير البترول بعد مباحثاته مع رئيس شركة سينوبك أكبر شركة بترول فى الصين:
دراسة إنشاء شركة مشتركة مصرية صينية لتقديم جميع الخدمات البترولية فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا
, 07 September 2010

untitled.JPG


 


وزارة البترول : عقد أمس  المهندس سامح فهمى وزير البترول جلسة مباحثات مشتركة مع السيد سو تشالين رئيس شركة سينوبك الصينية أكبر شركة بترول فى الصين فى أول زيارة له فى مصر والوفد المرافق وبحضور سفير الصين بالقاهرة .


 أكد وزير البترول خلال اللقاء أن تنمية الاستثمارات الصينية داخل مصر يمثل خطوة هامة على صعيد دعم وتطوير مجالات التعاون الاقتصادى والتجارى والاستثمارى بين البلدين خاصة مع توافر العديد من الفرص الاستثمارية الجيدة فى قطاع البترول المصرى والتى تسهم بفاعلية فى جذب استثمارات كبرى الشركات الصينية للعمل فى مصر وتنفيذ مشروعات مشتركة فى كافة مجالات صناعة البترول المصرية خاصة فى ظل العلاقات الاقتصادية والسياسية الوطيدة بين البلدين .  تناولت جلسة المباحثات استعراضاً وتقييماً لمجالات التعاون بين الجانبين خلال الفترة الماضية مما يعطى دفعة قوية لتحقيق المزيد من التعاون مستقبلاً واستشراف مجالات جديدة للتعاون تشمل الخدمات الهندسية والبتروكيماويات والاستثمار فى معامل التكرير ولا سيما أن سينوبك تمتلك تكنولوجيات متقدمة فى مجال تحسين معامل استرجاع الآبار المتقادمة ، وأوضح رئيس الشركة الصينية استعداد سينوبك لتقديم كافة أوجه الدعم لوزارة البترول لتحقيق هدفها لإقامة صناعة بترولية متكاملة وتوسيع أنشطة الشركة فى مصر والدخول فى شراكة مع شركة تنمية للبترول لتطوير قدراتها من خلال دراسة إنشاء شركة مشتركة مصرية صينية لتقديم جميع الخدمات البترولية فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا .  وأوضح وزير البترول أن نشاط الحفر يعد من أهم مجالات التعاون الفعال بين مصر والصين التى تمتلك تكنولوجيات وخبرات متقدمة فى هـذا المجال مشيراً إلى التعاون البناء مع الصين فى شـركة سينو ثروة للحفر منذ عام 2005 والتى تعمل فى مجال حفر وإصلاح جميع أنواع آبار الزيت الخام والغاز الطبيعى ويمتد نشاطها داخل وخارج مصر وحققت نتائج أعمال متميزة خلال فترة عملها فى مصر ، وأضاف أن مصر تقوم حالياً بالتعاون مع الصين فى تصنيع أول حفار بحرى فى مصر والشرق الأوسط لحساب شركة سينو ثروة للاستفادة به فى عمليات الحفر المستقبلية المخطط لها خلال المرحلة القادمة ، بالاضافة إلى التعاون فى تأسيس أول مصنع فى مصر لإنتاج مواسير ومهمات حفر آبار البترول والغاز والذى يمثل اضافة قوية للتصنيع المحلى للمعدات البترولية التى تحتاجها صناعة البترول والغاز لتغطية احتياجات السوق المحلى والتصدير خاصة للسوق الأفريقى .  وأعرب الجانبين المصرى والصينى عن سعادتهما لتدشين الحفار البحرى الذى سيبحر فى العشرين من نوفمبر القادم من الصين ليصل إلى مصر بداية العام القادم . ويعد إمتلاك قطاع البترول المصرى لحفار بترولى بحرى نقلة قوية فى مجال الحفر والاستكشاف بعد نجاحه فى إمتلاك حفارات برية مما يساهم فى سرعة وضع الاكتشافات الجديدة على الإنتاج .


 

SinoTharwa’s participation at Intergas-V (12 – 14 May 2009 – CICC, Cairo, Egypt)
Cover the Market Needs of the Drilling Rigs -Petroleum Magazine- Vol. 46- No. 6- June 2009
Building the Hugest Egyptian Jack-Up Drilling Rig (Petroleum Magazine, Vol. 45, No. 11, November 2008)
At SinoTharwa, Always looking for the precious (Petroleum Magazine, Vol. 45, No. 12, December 2008)
Every Challenge Gives Us More Confidence at SinoTharwa (Petroleum Magazine, Vol. 45, No. 12, December 2008)
SinoTharwa Celebrating Third Year of Success (Arab Petroleum Magazine, Volume 20, September – October 2008)
SinoTharwa Achieved 3,700,000 Working hours without LTI till the end of August 2008.
Download File
SinoTharwa, Egyptian Chinese Success Story (China Today Magazine, September 2008)
SinoTharwa’s participation at MOC 20 – 22 May 2008 – Alexandria, Egypt
SinoTharwa’s Future Plan (Arab Petroleum Magazine, Vol. 18, March-April 2008)
As for the company’s future plans, a 5 years forecast had been developed for expansion to continue competing and satisfying part of demand on land drilling rigs.
Download File
SinoTharwa Sponsored “The Future Vision of the Chinese Investments in Egyptian Petroleum Sector’s Seminar” (Al Arham Newspaper, Saturday, 22 March 2008, Year 132, Vol. 44301)
SinoTharwa in Brief (Petroleum Magazine, Volume 44, No. 12, December 2007), 01 December 2007
SinoTharwa’s Achievements in 2007 & 2008 Plan (Petroleum Magazine)
SinoTharwa started its operations with two land drilling rigs then increased the rigs numbers consequently till reached a total number of thirteen (13) rigs
Download File
سينو ثروة‮ ‬تنتهي من بناءحفار بحري‮ ‬يناير المقبل-مجلة روزاليوسف

2(1374).jpg


  


أكد المهندس سامح فهمي وزير البترول نجاح شركات البترول المصرية في اقتحام مجال الصناعات الاستراتيجية المتطورة تكنولوجيا والتي كانت مقتصرة علي الدول المتقدمة والتي تحقق أعلي إنتاجية وأفضل مواصفات فنية للمنتجات البترولية مشيرًا إلي أن قطاع البترول نجح أيضًا في الدخول بقوة مجال تصنيع الحفارات البحرية والذي‮ ‬يعد نقلة حضارية في نشاط الحفر في مصر‮.‬ جاء ذلك خلال الجمعيات العامة لشركتي سينو ثروة والمصرية لإنتاج الاسترينكس لمناقشة نتائح أعمال عام‮ ‬2009‮ .‬

وأشار المهندس أسامة الإبياري رئيس شركة سينو ثروة إلي أن نشاط الشركة‮ ‬يشمل العمل في مجال حفر وإصلاح مختلف أنواع آبار الزيت الخام والغاز الطبيعي وأن عدد أجهزة الحفر المملوكة للشركة بلغ‮ ‬16‮ ‬جهاز حفر وإصلاح آبار‮. ‬مشيرًا إلي نجاح الشركة في اجتياز الأزمة المالية التي أثرت سلبًا علي أنشطة الحفر والاستكشاف نتيجة تخفيض تكاليف الإنتاج والإدارة الاقتصادية لأجهزة الحفر‮.‬

وأوضح أن الشركة تقوم حاليًا ببناء حفار بحري من المقرر الانتهاء منه في‮ ‬يناير المقبل وسيعمل حتي عمق‮ ‬400‮ ‬قدم في المياه المصرية،‮ ‬وأضاف أن الشركة قامت خلال عام‮ ‬2009‮ ‬بحفر‮ ‬16‮ ‬بئرًا وإصلاح‮ ‬144‮ ‬بئرًا،‮ ‬وأكد أن الشركة بصدد الانطلاق للعمل خارج مصر في الدول العربية‮ ‬العراق وليبيا‮ ‬بعد النجاحات التي تحققت داخل مصر وتعظيم الاستفادة من أصول الشركة وزيادة عائداتها وفتح أسواق جديدة‮.‬

ومن جانبه أوضح الدكتور‮ ‬يسري المهداوي رئيس شركة الاسترينكس ما تم تنفيذه من مراحل المشروع الجاري استكماله في ميناء الدخلية بالإسكندرية،‮ ‬مشيرًا إلي أن المجمع‮ ‬يقوم بإنتاج خام البولي استيرين المتعدد الاستخدامات بطاقة إنتاجية‮ ‬200‮ ‬ألف طن سنويًا كمرحلة أولي‮ ‬يتبعها إنشاء مجمع متكامل لإنتاج الاستيرين كمرحلة ثانية بطاقة إنتاجية‮ ‬300‮ ‬ألف طن سنويًا لتوفير احتياجات السوق المحلية والتصدير ومن المخطط بدء تشغيل المشروع عام‮ ‬2011‮ ‬بإجمالي تكلفة استثمارية‮ ‬408‮ ‬ملايين دولار‮. ‬مشيرًا إلي أن مادة البولي استيرين تدخل في العديد من الاستخدامات مثل صناعة الأجهزة الكهربائية والالكترونية والتكييفات والتليفونات،‮ ‬وأضاف أن المشروع‮ ‬يتيح توفير حوالي‮ ‬6500‮ ‬فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وأيضًا في الصناعات المتكاملة المرتبطة بالمنتج النهائي للمشروع،‮ ‬وأن الشركة تلتزم بتطبيق أحدث نظم الإدارة في مجال السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة من أجل تحقيق بيئة آمنة ونظيفة‮.‬